السياحة في مدينة سانت كاترين

السياحة في مدينة سانت كاترين

تتمتع مدينة سانت كاترين برونق خاص لأن بها العديد من المعالم القدسية والتاريخية والأثرية والاقتصادية والسياحية لذلك تحظى بإقبال رهيب من السياح من مختلف بلاد العالم. وتعد مدينة سانت كاترين من أعظم المدن السياحية في جمهورية مصر العربية، فهي مدينة تجمع بين المناظر الخلابة الأكثر روعة وتشويقاً للاستمتاع بجبالها الشاهقة وسط الصحراء، بجانب المنظر الممتع لغروب وشروق الشمس فهو منظر يستحق التأمل.

تتميز مدينة سانت كاترين بمناخها المعتدل طوال فصول السنة حيث لها جمال خاص في فصل الشتاء بتساقط الثلوج على قمم الجبال، وبها العديد من الأماكن الدينية والكنائس الأثرية، ولمحبي الإثارة يمكنكم تسلق قمم جبال سانت كارتين للنزهة والاستمتاع بجمال الطبيعة والجبال الشاهقة، وسنتعرف أكثر عن طبيعة السياحة في مدينة سانت كاترين من خلال الفقرات التالية.

أجمل الأنشطة السياحية في مدينة سانت كاترين

بما أن مدينة سانت كاترين وجهة سياحية ذات أثر سحري وخلاب للزوار المحللين أو السياح الذي يقبلون للاستمتاع بأهم المعالم السياحية والطبيعية، فمن المؤكد أنها تضم العديد من الأنشطة السياحية التي يستطيع الزائر أن يتمتع بها ويمارسها أثناء مدة الرحلة ومن أهم هذه الأنشطة ما يلي:

  • تستطيع أن تكتشف وتتعرف على التراث التاريخي والثقافي لمدينة سانت كاترين عن طريق التجول في شوارعها وتشاهد بنفسك المتاحف والمعابد والأماكن التاريخية ذات الأثر والقيمة.
  • تسلق الجبال الشاهقة مثل جبل سانت كاترين وجبل موسى الشهير بارتفاعه الضخم من أجل الاستمتاع بالطبيعة وما يحيط بها من ألوان زاهية وسماء صافية كما تستطيع أن ترى من فوق قممه الجبال المساجد والكنائس وتتعرف على المدينة من أعلى.
  • تجربة جديدة لركوب الجمال في صحراء سانت كاترين من أجل النزهة والاستكشاف.
  • تقوم بزيارة دير سانت كاترين وهو من أقدم المعالم السياحية في المدينة.

أشهر المعالم السياحية في مدينة سانت كاترين

يقبل الزوار للتعرف على المعالم التاريخية والثقافية والأثرية الموجودة في سانت كاترين ويلتقطون المزيد من الصور التي تشير بجمال الطبيعة والألوان الزاهية، وإبداع المولى عز وجل للجبال الشاهقة بدون أي تدخل من الإنسان، هذا بجانب تصميم المتاحف والمساجد والكنائس وتاريخهم القديم الذي يعد جزءًا أثريًا ذا قيمة ومعنى ويجب أن يدرس ومن أشهر معالم السياحة في سانت كاترين ما يلي:

دير سانت كاترين

السياحة في مدينة سانت كاترين

أمر الأمير جيستنيان ببناء دير سانت كاترين عام 545م، حيث يضم مزايا جمة بوجود مكتبة ضخمة تحتوي على أكبر مخطوطات في العالم، ويضم أكثر من 3500 مجلد متعددة اللغات القبطية واليونانية والأرمنية والعربية والسريانية وغيرها الكثير من اللغات، كما يشتهر بوجود العديد من الأعمال الفنية مثل اللوحات الكاوية والزخارف الإسلامية والنقوش، هذا بجانب الأيقونات الروسية والفسيفساء.

جبل موسى

يعتر جبل موسى ثاني أكبر جبل من حيث ارتفاعه الشاهق في مصر. وهذا الجبل له مكانه قيمة وعظيمة ومن أشهر معالم السياحة في سانت كاترين، حيث كلم الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى عليه وأعطاه الله العشر وصايا. يوجد طريق صخري عن طريق سلالم التوبة حتى تصل لقمة الجبل، ويوجد في نهاية قمة جبل موسى مسجد صغير وكنيسة. إن استطعت أن تصعد لنهاية الجبل سوف ترى هذه المعالم الدينية والسياحية، بجانب المنظر الجميل المحيط بجبل موسى.

المسجد الفاطمي

تم بناء المسجد الفاطمي في عهد الدولة الفاطمية، ويتمتع هذا المسجد بتصميم أكثر من رائع يضم الزخرفة الإسلامية ويشير لعبقرية البناء والعمارة، حيث يأخذ النمط الإسلامي في بناء المساجد. يضم المسجد الفاطمي قبة مزخرفة مع قاعدة مربعة، وقديماً كان المسجد الفاطمي الوسيلة التي يتخذها الناس محطة إرشاد وتوجيه لمعرفة طريق الحج. إلى يومنا هذا يوجد الكثير من الكتابات بالعديد من اللغات على جدار المسجد، ويعد المسجد الفاطمي من أشهر معالم السياحة في مدينة سانت كارتين.

الشجرة المعلقة

السياحة في مدينة سانت كاترين

من الجانب الروحاني تعد الشجرة المعلقة من أجمل معالم السياحة في مدينة سانت كاترين ويقبل الزوار لزيارتها ولها طابع ديني حيث كانت إثبات من المولى عز وجل لنبي الله موسى، كما أنها تدل على عظمة الخالق عندما حاول الكثير من المختصين نقل هذه الشجرة لمكان آخر، إلا أن المحاولة باءت بالفشل لأن الشجرة لم تنمو وتترعرع ثمارها إلا في مكانها الأصلي التي خلقت فيه.

متحف الدير

يعرف باسم الخزانة المقدسة ومن أشهر المعالم السياحية في مدينة سانت كاترين، لأنه يحتوي على عدد كبير من اللوحات الدينية والمخطوطات الإسلامية القديمة والتي مر عليها العديد من السنوات، ويمكنك الذهاب إلى المتحف من أجل استكشاف المخطوطات والكتب التي تحكي عصارة السنوات القديمة.