"الإمارات تبتكر 2022" شراكة دولية انطلقت من

"الإمارات تبتكر 2022" شراكة دولية تنطلق من إكسبو 2020 مع مبادرات واعدة، وفق ما أكده الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان وكما أعلنت حكومة دولة الإمارات عن تنظيم فعاليات "الإمارات تبتكر 2022" خلال شهر فبراير/شباط الحالي.

"الإمارات تبتكر 2022" شراكة دولية تنطلق من إكسبو 2020 مع مبادرات واعدة

الإمارات تبتكر فعالية وحدث دولي ينطلق للمرة الأولى في الإمارات بمشاركة جميع القطاعات بالدولة والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية مع المؤسسات الأكاديمية.

الهدف من إطلاق فعاليات الإمارات تبتكر

تعد فعاليات الإمارات تبتكر حدثاً إماراتياً دولياً يهدف لترسيخ الحس الوطني الهادف مع دعم ثقافة الابتكار الحكومي وتعزيز المشاركة المجتمعية في ابتكار تجارب ومبادرات مستقبلية يتم توظيفها في دعم توجهات دولة الإمارات في الخمسين عاما المقبلة.

الإمارات تبتكر هو حدث استثنائي بـ"إكسبو دبي" وفي الإمارات

جاء ذلك خلال اجتماع ضم مسؤولين في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وفي إكسبو 2020 دبي، استعرض الجهود لإطلاق "الإمارات تبتكر 2022".

محاور فعالية الإمارات تبتكر تهدف إلى ما يلي:

وأبرز محاور الدورة الحالية وسبل تطوير هذه المبادرة الوطنية وتعزيز المشاركة المجتمعية فيها وتنسيق الجهود على المستويين الاتحادي والمحلي.

  • لضمان أفضل تنظيم لها
  • وتسهيل تسجيل مشاركات الجهات الحكومية والخاصة
  • وللتيسير على المؤسسات الأكاديمية
  • يمكن للجميع الاطلاع على المبادرة والتعرف على أجندتها عبر الموقع الإلكتروني: www.uaeinnovates.gov.ae.

الإمارات تبتكر وشراكة اقتصادية في إكسبو دبي

ويحتضن إكسبو 2020 دبي العديد من فعاليات "الإمارات تبتكر 2022"، في الفترة من 11 إلى 16 فبراير، في شراكة استراتيجية جديدة.

تهدف لتمكين زوّار المعرض من جميع أنحاء العالم من الاطلاع على المبادرات المبتكرة التي تم إطلاقها في الدولة وتسليط الضوء على ابتكارات مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي.

الإمارات تبتكر وفعاليات عديدة لدعم الابتكار في الإمارات خلال فبراير

وسيشهد "الإمارات تبتكر 2022"، تنظيم فعاليات ومبادرات مبتكرة طوال شهر فبراير على مستوى الدولة، لتشارك فيها الجهات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي، وإطلاق برامج جديدة، وورش عمل متخصصة، وجلسات تفاعلية تعزز ثقافة الابتكار بين أفراد المجتمع.

إكسبو 2020 دبي

والإعلان عن استمرار جناحي التنقل والاستدامة بعد الحدث العالمي

اجتمعات حكومية وفعاليات تعزز ثقافة الابتكار وتهدف إلى استعراض أهم إنجازات الدورة الماضية للاستفادة منها والبناء عليها بما يسهم في تحقيق أهداف هذا الحدث الحكومي المجتمعي الأكبر من نوعه للاحتفاء بالابتكار في دولة الإمارات.

وأكد المجتمعون أهمية تعزيز الشراكات مع كافة المؤسسات وشرائح المجتمع والمؤسسات التعليمية والأكاديمية في تنظيم وتنفيذ مبادرات متميزة تعزز مفاهيم وثقافة الابتكار، وتحفز الأفراد والجهات على تكثيف الجهود وتصميم الأفكار الكفيلة بمواجهة مختلف التحديات.

مبادارات مبتكرة ومتطورة سيتم إطلاقها العام القادم لدعم ثقافة الابتكار

كما ناقش المجتمعون عددا من المبادرات المبتكرة التي سيتم الإعلان عنها هذا العام، من خلال إطلاق مجلس الشباب للابتكار الحكومي الذي يعمل على التنسيق بين مجالس الشباب المحلية ومجلس شباب الإمارات، وتعزيز ثقافة الابتكار الحكومي وتعميمها.

الابتكار في الإمارات وسبل ليكون هدف دائم إماراتي عربي خليجي عالمي

وأكدت هدى الهاشمي مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء لشؤون الاستراتيجية، أن حكومة دولة الإمارات تتبنى استراتيجيات ومبادرات حكومية شاملة تقوم على تعزيز ثقافة الابتكار وترسيخه ممارسة مجتمعية يومية، بما يسهم في إشراك مجتمع دولة الإمارات في تصميم وتطوير مشاريع تحولية كبرى تدعم الرؤى الحكومية للخمسين الجديدة من عمر دولة الإمارات.

الشيخ محمد بن راشد وحكومة الإمارات ودعم ثقافة الابتكار في منطقة الخليج

وقالت هدى الهاشمي إن قيادة دولة الإمارات تركز في توجهاتها المستقبلية التي تتضمنها وثيقة المبادئ العشرة للخمسين الجديدة، على أهمية تعزيز رأس المال البشري، مع بناء القدرات الوطنية التي تسهم في تعزيز التفوق العلمي والتقني لدولة الإمارات وتعزيز الابتكار الحكومي الهادف لإحداث حراك مجتمعي شامل.

معرض إكسبو بمثابة منصة مثالية لـ"الإمارات تبتكر"

من جهتها، قالت مرجان فريدوني الرئيس التنفيذي لتجربة الزائر في إكسبو 2020 دبي، إن إكسبو الدولي كان دائما منطلقا للابتكارات، وسيكون المنصة المثلى لفعاليات "الإمارات تبتكر"، حيث يمثل فرصة فريدة لطرح الابتكارات ومناقشتها، والتفكير في سبل تشجيع وتعزيز الابتكار في كافة المجالات مع الجهات المحلية والدولية المشاركة فيه.

إكسبو دبي 2020 ودعم ثقافة الابتكار والتطوير وتحديات غير مسبوقة

وأضافت فريدوني أن الابتكار ركيزة أساسية في كل نواحي إكسبو 2020 دبي، عبر ما يقدمه في تجربة الزائر وأجنحة الموضوعات والبرامج والفعاليات الهادفة لتوظيف الابتكار في التعامل مع التحديات التي تواجه العالم، إضافة إلى ما يقدمه المشاركون في أجنحتهم، وسيكون احتضان إكسبو للعديد من فعاليات "الإمارات تبتكر" إضافة متميزة للحدث الدولي.

تعرف على ما تتبناه فعاليات الإمارات تبتكر

وتبني فعاليات "الإمارات تبتكر 2022" على النجاح الكبير الذي حققه شهر الإمارات للابتكار خلال دوراته السابقة، والمشاركات الواسعة التي شهدها خلال عام 2021.

فعاليات مستحدثة في الإمارات تبتكر 2022

حيث تشهد فعاليات هذا العام إطلاق النسخة الثانية من جائزة الإمارات تبتكر، لتعزيز المشاركات المجتمعية والمؤسسية، والعديد من الفعاليات التي سيتم تنظيمها على مستوى دولة الإمارات بمشاركة الجهات الحكومية والمؤسسات المتميزة من القطاع الخاص، والمؤسسات الأكاديمية والمعاهد التعليمية في الدولة.

فعاليات "الإمارات تبتكر 2021" وجلسات حوارية رائدة في إكسبو 2020

وتضمنت فعاليات "الإمارات تبتكر 2021" التي نظمت بالاعتماد على نموذج جمع بين الجلسات الحوارية الواقعية، والفعاليات الافتراضية التي عرضت عبر منصة رقمية في موقع إكسبو 2020 دبي وتكريم المشاركين من مختلف إمارات الدولة في جائزة الإمارات تبتكر 2021.

دور الإمارات تبتكر في السيطرة والتخلص من فيروس كورونا

تم الاحتفاء بأفضل المبادرات المبتكرة التي طبّقتها الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وعكست الجائزة -التي تلقت أكثر من 200 مشروع من الجهات الحكومية تم تكريم 9 مشروعات منها اختيرت بناءً على أربع معايير رئيسية تركز على الحداثة وقابلية التكرار في مختلف المجالات.

الإمارات تبتكر والأثر الإيجابي على المجتمع وسرعة التطبيق- توجهات حكومة دولة الإمارات في دعم الأفكار المبتكرة وتطبيقها، وتحفيز أصحاب الأفكار والمبتكرين على تطوير المشاريع والمبادرات المبتكرة الهادفة لتحسين حياة أفراد المجتمع.

الريادة الرقمية من أبرز أهداف الإمارات تبتكر 2022 مع الاستدامة

وشملت الجائزة 6 فئات رئيسية تحتفي بالابتكارات الحكومية، التي أسهم تطبيقها في تعزيز استمرارية الأعمال والاقتصاد الوطني، والتعليم ومختلف القطاعات وتضم أفضل استخدام للموارد وتحقيق الريادة الرقمية والاستدامة والتطوير وابتكار لأتمتة الإجراءات الحكومية، وخدمات مجتمعية مبتكرة، وأفضل ابتكار في تسهيل الإجراءات، وأفضل آلية عمل عن بعد.