يونايتد إيرلاينز تسمح برحلات "بوينغ 737 ماكس 9"

يونايتد إيرلاينز تسمح برحلات

أعلنت "يونايتد إيرلاينز" بسماحها لرحلات "بوينغ 737 ماكس 9" وذلك بعد القيام بعدة فحوصات دقيقة للغاية، حيث يأتي ذلك خلال التصريحات الأخيرة من شركة "يونايتد إيرلاينز" بشأن استئناف استخدام طائراتها من طراز "بوينغ 737 ماكس 9" في رحلات الركاب.

لذا يمكن القول إن الشركة استعادت الثقة في هذه الطائرات بعدما منحتها الجهات التنظيمية الأميركية الضوء الأخضر للاستمرار في تشغيلها. وتعتبر طائرات بوينغ 737 ماكس 9 جزءًا من سلسلة الطائرات الجديدة التي طورتها بوينغ لتحسين الكفاءة والأداء.

وقد تم وقف استخدام هذه الطائرات بشكل مؤقت لكن بعد سلسلة من التحقيقات والتحسينات التي أجرتها بوينغ بالتعاون مع السلطات التنظيمية، تم إصدار إعادة تصديق الطائرة وتوصيات لضمان سلامتها وأمانها. وقد تم استيفاء هذه التوصيات وتنفيذ التحسينات اللازمة للطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 9.

حيث قد انفجرت لوحة في مقصورة القيادة في الخامس من يناير على متن طائرة "ماكس 9" التي دخلت الخدمة لدى "ألاسكا إيرلاينز" قبل 8 أسابيع، وهو ما دفع إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية إلى منع 171 طائرة من طراز "بوينغ 737 ماكس 9" من الطيران. أدى هذا القرار إلى إلغاء آلاف الرحلات لشركتي "ألاسكا إيرلاينز" و"يونايتد إيرلاينز".

لكن يوم الأربعاء، رفعت الإدارة أمرها بمنع الطيران بعد تبني إجراءات فحص وصيانة جديدة. وأعلنت الإدارة أن بوينغ لن يكون بوسعها التوسع في إنتاج طائرات 737 ماكس أو إضافة خطوط إنتاج جديدة إلا بعد تحسين مستوى الجودة.

حيث قد أعلنت شركة "يونايتد إيرلاينز" إنها استأنفت استخدام هذه الطائرات في رحلاتها بعد أن حصلت على الموافقة النهائية من السلطات التنظيمية الأميركية. وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الركاب والطاقم وتوفير تجربة سفر مريحة وآمنة.

على الرغم من استئناف استخدام طائرات بوينغ 737 ماكس 9، فإنه إلا أن السلامة الجوية لا تزال أولوية قصوى لشركات الطيران والجهات التنظيمية. وسوف تستمر الشركات في مراقبة ومراجعة أداء الطائرات وتنفيذ أي تحسينات إضافية إذا لزم الأمر.