البندقية تبدأ ببيع تذاكر دخول للربيع والصيف

البندقية تبدأ ببيع تذاكر دخول للربيع والصيف

لا شك بأنه مع اقتراب فصل الربيع والصيف، تتجه أنظار الكثير من الناس إلى مدينة البندقية الإيطالية، التي تعتبر واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شهرة وجاذبية في العالم. وفي خطوة تعكس عودة الحياة السياحية إلى المدينة، تبدأ البندقية بيع تذاكر دخول للربيع والصيف، وذلك بغرض الحد من السياحة المفرطة.

وبدأت بلدية البندقية في إيطاليا يوم أمس ببيع تذاكر دخول بقيمة خمسة يورو، وهي رسوم ستُفرض في فصلي الربيع والصيف على السياح القادمين ليوم واحد إلى المدينة، التي تعاني من تداول كثيف للسياح.

وتمتد فترة تطبيق هذه الرسوم لمدة 29 يومًا في الفترة من أبريل إلى 14 يوليو، التي تشهد أعلى نسبة زوار. سيكون على الزوار اليوميين شراء تذكرة للدخول إلى المدينة القديمة بين الساعة 8:30 صباحًا و4:00 عصرًا. ورغم ذلك، ستتاح العديد من الاستثناءات للفئات العمرية دون 14 عامًا والطلاب وأفراد قوات الأمن، ولم يتم تحديد حد أقصى لعدد الزوار في إطار هذا البرنامج الذي تمت الموافقة عليه العام الماضي.

وتهدف هذه الخطوة، التي أُعلنت عنها البلدية في سبتمبر، إلى تقليل عبء الزوار الوافدين ليوم واحد على المدينة الشهيرة بأعمالها الفنية وجسورها وقنواتها.

وفي هذا السياق، أشار رئيس البلدية لويجي برونيارو إلى أن البندقية تُعد أول مدينة في العالم تطبق هذا النظام، والذي يمكن أن يكون قدوة للمدن الهشة الأخرى التي تحتاج إلى حماية. أوضح بأن هذه الخطوة ليست ثورة، ولكنها الخطوة الأولى في نظام ينظم وصول الزوار الذين يأتون نهارًا ليوم واحد.

وفي شهر نوفمبر، أكد رئيس بلدية البندقية، لويجي برونيارو، أن المدينة هي الأولى في العالم التي تطبق نظام فرض تذاكر الدخول، والذي يُعتبر نموذجاً للمدن الهشة الأخرى التي تحتاج إلى حماية. وشدد على أن هذه الخطوة ليست ثورة، بل تمثل البداية الأولى لنظام ينظم وصول الزوار الذين يزورون المدينة ليوم واحد.

كما أوضح برونيارو أن هذه التجربة تهدف إلى تحسين نوعية الحياة في المدينة، خاصةً بالنسبة للسكان والعاملين فيها. ويأتي هذا الإجراء كجزء من الجهود الرامية للتغلب على التحديات التي تواجه البندقية نتيجة لزيادة عدد السياح والضغط على المواقع الثقافية والتاريخية في المدينة.

وتشتهر البندقية بمعالمها السياحية الرائعة والثقافة الفريدة التي تتحد فيها العمارة البندقية التقليدية مع المياه الراقصة والقنوات الجذابة. يمكن للزوار التجول في شوارع البندقية المتعرجة واستكشاف أحياءها القديمة المليئة بالتاريخ والتراث. بدءًا من ساحة سانت ماركو الشهيرة، التي تعتبر قلب المدينة، إلى جسر الرواق الشهير وكاتدرائية سانت ماركو الباهرة، تتوفر العديد من الفرص لاستكشاف المعالم السياحية الرائعة.