ما الذي يدفع "المسافر العصري" في الإمارات

ما الذي يدفع
(اخر تعديل 2023-10-08 14:48:30 )

من المتوقع أن يشهد السفر في عام 2024 عاماً من التطور، حيث تظهر الأبحاث الجديدة كيف يعيد المقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة تشكيل تعريف "المسافر العصري".

ويأتي هذا البحث في الوقت الذي تطلق فيه هيلتون تقرير الاتجاهات لعام 2024 – وهو دراسة عالمية تستكشف سلوكيات المسافرين عبر الأسواق الرئيسية بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة – ويكشف أن تطور المسافر الإماراتي يتجلى في تحول التفضيلات، بما في ذلك الرغبة الأكبر في التجارب الفردية، وزيادة السعي من العفوية ، والتركيز المتجدد على الصحة والعافية.

السفر المنفرد: صعود الاستكشاف الشخصي

وبرز السفر المنفرد كتوجه شائع في الدراسة التي أجريت في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث قام 75% من المشاركين في الدراسة برحلة منفردة خلال العام الماضي، و61% يفكرون في القيام برحلة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

من بين أولئك الذين قاموا، أو سوف يقومون، برحلة منفردة، أشار 61% من المشاركين إلى الرغبة في الاسترخاء بمفردهم كدافع أساسي لهم. وأعقب ذلك السعي لاكتشاف الذات (40%) والرغبة في التركيز على الرفاهية الفردية والمتعة (38%).

ويدعم ذلك بيانات من موقع Hilton.com حيث زادت عمليات البحث عن السفر الفردي على موقع Hilton.com في دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 10 % مقارنة بالعام الماضي (2022)، وكانت مرشحات البحث الأكثر استخدامًا على موقع Hilton.com للسفر الفردي هي الإفطار المجاني والصالات التنفيذية والتواجد بالقرب من الشاطئ.

ومن المثير للاهتمام أن تفضيل المسافرين منفردين الانفصال والهروب من روتين الحياة اليومية يقابله رغبة كبيرة في البقاء على اتصال ونشاط عبر الإنترنت.

لا يزال أكثر من نصف المشاركين في الإمارات العربية المتحدة – 54% – يرغبون في النشر على وسائل التواصل الاجتماعي مرة واحدة على الأقل يوميًا أثناء السفر، مع وجود خدمة الواي فاي القوية في الغرف وإمكانية الوصول إلى الشرفة باعتبارها أهم وسائل الراحة داخل الغرفة.

وتشير البيانات أيضًا إلى تزايد شعبية عطلة العمل، حيث يقوم العديد من المسافرين بحجز رحلات تدعم مزيجًا من العمل والمتعة. في المتوسط، زاد استخدام بيانات الضيوف في فنادق هيلتون بنسبة 23 % منذ عام 2022 في جميع أنحاء سوق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

البحث عن التجديد

وقد ساهم تقرير هيلتون الجديد في وصف المسافرين من الجيل التالي بأنهم أشخاص يبحثون عن التجديد والإثارة. ويتطلع 85% من المشاركين إلى زيارة مكان لم يسبق لهم زيارته من قبل عند حجز عطلة، مما يؤكد الفضول والانبهار الواسع النطاق لدى سكان دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعطي ما يقرب من ثلث المشاركين (28 %) الأولوية لقائمة أمنيات أو عطلة العمر عند اختيار وجهات سفرهم، مما يؤكد أهمية خلق تجارب فريدة لا تُنسى تتماشى مع التطلعات الشخصية للمسافرين.

كما كشف أكثر من نصف المسافرين عن رغبتهم في العفوية، حيث اختار 55% منهم التخطيط لعطلتهم قبل شهر أو أقل. يشير هذا النهج القائم على المغامرة إلى وجود اتجاه متزايد نحو خطط عطلات أكثر عفوية، ربما تغذيها الحاجة إلى قدر أكبر من المرونة والحرية.

كما أن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي والثقافة الشعبية مهم أيضًا في تشكيل رؤية المسافرين لقضاء العطلات. واعترف 79% من المشاركين في الإمارات العربية المتحدة بحجز عطلاتهم بناءً على اتجاهات المنصات الاجتماعية أو البرامج التلفزيونية والكتب وما إلى ذلك، مما رسم صلة بين تأثير المؤثرين والتسويق الرقمي والجهود الملحوظة لتحقيق تجارب سفر جديدة ومثيرة.

العافية والاستدامة

تستمر الرفاهية الشاملة والالتزام بالاستدامة في احتلال مركز الصدارة لدى الجيل القادم من المسافرين في دولة الإمارات العربية المتحدة، مدفوعًا بالوعي العالمي الجماعي بعوامل الصحة الشخصية والبيئية. يصنف جميع المشاركين تقريبًا (93%) المؤهلات البيئية على أنها "مهمة إلى حد ما أو مهمة جدًا" عند حجز عطلة، مما يسلط الضوء على النهج المراعي للبيئة بشكل متزايد في التخطيط للسفر.

ويلعب تناول الطعام أيضًا دورًا رئيسيًا في تجارب المسافرين، حيث يطلب 42% خدمة الغرف كل يوم أو ليلة أثناء العطلة و38% يطلبون خدمة الغرف "في كثير من الأحيان". في حين أن هذه الأرقام تشير إلى تفضيل الراحة، إلا أنها تقترن بزيادة الاعتراف والمسؤولية.

ويرى ما يقرب من نصف المشاركين في الإمارات العربية المتحدة (48%) أن هدر الطعام "دائمًا" أو "كثيرًا" أثناء السفر، مع إعطاء الأغلبية (31%) الأولوية للخيارات الصحية عند اختيار مكان لتناول الطعام، ويفضل 41% تناول المكونات من مصادر محلية. وبعد النجاح الذي حققته مبادرة هيلتون الرائدة "رمضان أخضر" في دولة الإمارات العربية المتحدة، من المفيد بشكل خاص ملاحظة الوعي المتزايد حول كيفية اختيار المسافرين لتناول الطعام.

وقال أليجي جاردينجي، نائب الرئيس للعمليات في هيلتون شبه الجزيرة العربية: "لقد شهدنا عودة ديناميكية لصناعة السفر خلال السنوات القليلة الماضية، ومن الواضح أن تصورات المسافرين مستمرة في التطور حول العالم. باعتبارها علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الضيافة، تلتزم هيلتون بفهم التفضيلات المتغيرة لرعاتنا والاهتمام بها، وتعمل الرؤى المقدمة في أحدث تقرير للاتجاهات على إثراء نهجنا تجاه التميز في العملاء ورضا الضيوف".

وأضاف: "بينما يسعى الجيل القادم من المسافرين من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى إعطاء الأولوية للسفر المنفرد، وعطلات العمل، والوجهات الأصلية، والمسؤولية البيئية، فإننا نظل ملتزمين بتقديم تجارب فندقية رائدة تدفع حدود الضيافة الحديثة وتضع الأسس لمستقبل دولة متميزة".