ما هو الوقت المناسب لزيارة جزيرة بورا بورا؟

ما هو الوقت المناسب لزيارة جزيرة بورا بورا؟

تعتبر جزيرة بورا بورا، الموجودة في جنوب المحيط الهادئ والتابعة لمجتمع بولينيزيا الفرنسية، واحدة من الجنان الاستوائية. حيث تحيط بها الشعاب المرجانية وتشكل بركانًا خامدًا في وسطها، وتشتهر بحياتها البحرية الغنية، والشواطئ ذات الرمال البيضاء، والمناظر الطبيعية الخلابة، وكذلك المنتجعات الفاخرة فوق المياه، ومياهها الفيروزية الرائعة.

كما تتراوح درجات الحرارة في جزيرة بورا بورا على مدار العام بين السبعينيات ومنتصف الثمانينات. وفي الفترة من إبريل إلى أكتوبر، تعتبر هذه هي ذروة الموسم، حيث يسود طقس رائع يخدم المغامرات الخارجية، مع رطوبة أقل.

وفي هذا السياق، يشير إيمانويل ريتشارديت، المدير العام لمنتجع سانت ريجيس بورا بورا، إلى أن أشهر الصيف تكون الأكثر ازدحامًا، لذا يُفضل اختيار إبريل أو مايو للاستمتاع بطقس مثالي مع أقل حشد.

  • يتسم موسم الجفاف (من مايو إلى أكتوبر) بارتفاع درجات الحرارة ورطوبة منخفضة
  • بينما يتميز موسم الأمطار (من ديسمبر إلى مارس) بحرارة أعلى ورطوبة
  • وبما أن هناك مواسم سياحية مختلفة، يُفضل النظر في التالي:

موسم الذروة: من مايو إلى أكتوبر
موسم الزحام: أبريل ونوفمبر
الموسم المنخفض: من ديسمبر إلى مارس

وتعد جزيرة بورا بورا واحدة من أجمل الجزر في العالم، وتقع في بولينيزيا الفرنسية في جنوب المحيط الهادئ. إذا كنت ترغب في زيارتها والاستمتاع بالطقس الجيد والأسعار المنخفضة ومشاهدة الحيتان المذهلة، فإليك بعض المعلومات حول أفضل الأوقات للقيام بذلك.

من مايو إلى أكتوبر

تعتبر هذه الفترة فترة ذروة السياحة في جزيرة بورا بورا. تكون درجات الحرارة أعلى وتكون هناك فرصة لهطول الأمطار بشكل أكبر. قد تكون الأسعار في هذه الفترة أعلى وتكون الجزيرة أكثر ازدحامًا بالسياح. ومع ذلك، ما زالت تلك الفترة توفر فرصًا رائعة للاستمتاع بالأنشطة المائية مثل الغوص وركوب الزوارق والتجديف.

من الجيد أن تعلم أن جزيرة بورا بورا تحظى بشعبية كبيرة لدى السياح طوال العام، لذا يُفضل أن تحجز تذاكر الطيران والإقامة مسبقًا لضمان توافرها والحصول على أفضل الأسعار. كما يُنصح بالتواصل مع وكالات السفر المحلية أو الفنادق المحلية للحصول على المزيد من الأمور حول أفضل الأوقات لزيارة جزيرة بورا بورا ومشاهدة الحيتان وتنظيم الجولات البحرية.