دليلك للسفر إلى بوتسوانا

دليلك للسفر إلى بوتسوانا

تعتبر بوتسوانا هي موطناً لبعض النزل وكذلك المخيمات الأكثر روعةً والأكثر تكلفةً في أفريقيا، وهي تقود الطريق لسياحة رحلات السفاري ذات الحجم المنخفض والقيمة العالية حيث تعتبر المساحات الشاسعة من هذا البلد المتنوع بشكل مبهر مساحات محمية، مما يسمح لمجموعة مذهلة من الحياة البرية بالتجول بحرية. لذا سواء انضممت إلى رحلة سفاري متنقلة أو قمت بالقيادة الذاتية وأقمت في موقع تخييم مملوك للدولة، فلن تضطر إلى إنفاق الكثير من المال .

تعتبر محمية ألعاب كالاهاري المركزية ثاني أكبر محمية بأفريقيا وكما يوحي اسمها، فهي تقع في وسط صحراء كالاهاري حيث لا تتوقع الكثبان الرملية على طراز سوسوسفلي فالمناظر الطبيعية كذلك المذهلة عبارة عن أحواض ملحية متلألئة ووديان أنهار متحجرة ومراعي شبه قاحلة.

كما تشتهر بأنواعها التي تتكيف مع الصحراء، بما في ذلك أسد كالاهاري الأسطوري ذو اللبدة السوداء والفيلة وقطعان هائلة من الظباء. باعتبارها واحدة من أكثر المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة بالعالم، فمن غير المرجح أن تصطدم بأي شخص آخر أثناء القيادة.

وهناك محمية أوكافانغو دلتا حيث تعتبر محمية أوكافانغو دلتا واحدة من أكثر المناطق الساحرة في بوتسوانا. تتميز بأنها أكبر دلتا داخلية في العالم وتضم تشكيلة رائعة من الحياة البرية بما في ذلك الفيلة والزرافات والأسود والزرافات والطيور المائية المتنوعة. يمكنك ركوب القوارب العائمة في الأنهار واستكشاف المناظر الطبيعية الخلابة.

وكذلك محمية ماكغاديكغادي والتي تقع في جنوب شرق بوتسوانا، وتعتبر واحدة من أجمل المحميات البرية في العالم. توفر المحمية ملاذاً للحيوانات البرية مثل الغزال والزرافات والأسود والشبلان والفهود. يمكنك القيام بجولات سفاري وركوب الدراجات الهوائية والمشي لمسافات طويلة لاستكشاف هذه المنطقة الرائعة.

وللعلم أيضًا فإن المساحة البيضاء القشرية لأحواض ماكجاديكادي هي كل ما تبقى من بحيرة اختفت منذ فترة طويلة حيث تبدو أكبر شبكة من أحواض الملح في العالم خالية من النباتات، باستثناء مجموعات معزولة من أشجار الباوباب المهيبة، ولكن في موسم الجفاف تتمتع بجمال سريالي صارخ. يمكنك ركوب الخيل والدراجة الرباعية فوق المناظر الطبيعية الشبيهة بالقمر، ومع عدم وجود تلوث ضوئي، يعد النوم على المقالي لمشاهدة عرض الضوء السماوي أمرًا ضروريًا.