دليلك لزيارة تيمور الشرقية

دليلك لزيارة تيمور الشرقية

تعتبر تيمور الشرقية هي مستعمرة برتغالية سابقة حيث تقع بنهاية المثلث المرجاني، وقد حصلت على استقلالها في عام 2002 وذلك بفضل تاريخها الحديث المتقلب، حيث لا تشهد قدرا كبيرا من السياحة، حيث لا تزال الكثير من بنيتها التحتية قيد إعادة البناء.

وبحال قررت زيارة تيمور الشرقية، فسوف تجد بعضًا من أجمل الشواطئ في العالم حيث سوف يكتشف المهتمون بالغوص أيضًا بعض الشعاب المرجانية المحلية الرائعة كما تفتخر البلاد أيضًا بالأسواق والكنائس التي تستحق الزيارة، ويمكن رؤية أحد أروع مناظر غروب الشمس في العالم من تمثال كريستو ري.

وتيمور الشرقية، هي واحدة من المقاصد السياحية الخلابة في جنوب شرق آسيا. وهي دولة مستقلة تتميز بجمالها الطبيعي الخلاب وتاريخها الثقافي الغني إذا كنت تفكر في زيارة تيمور الشرقية، فإليك بعض المعلومات والأماكن المميزة التي يمكنك استكشافها هناك.

وكذلك تستثمر الشركات المملوكة لسنغافورة ملايين الدولارات في قطاعي الترفيه والضيافة في تيمور الشرقية حيث تشمل هذه الفنادق فنادق خمس نجوم وشققًا فندقية ومركزًا ترفيهيًا، والتي تعد من بين أكبر الاستثمارات في البلاد حتى الآن وعلى سبيل المثال، هناك فندق بارادايس ريزورت الجديد من فئة 5 نجوم جزءًا من مشروع تطوير بلدة متعدد الاستخدامات يمتد على مساحة 556 هكتارًا أكثر من 1000 ملعب كرة قدم - ويتمتع بإطلالات خلابة على بحر تيمور. وستتكلف المرحلة الأولى حوالي 500 مليون دولار أمريكي.

وهناك جزيرة أتا في الشمال الغربي من تيمور الشرقية وتعد واحدة من أفضل الوجهات لمحبي الشواطئ والغوص حيث تتميز الجزيرة بشواطئها الرملية البيضاء والمياه الفيروالمعذرة، ولكن يبدو أن النص تم قطعه بشكل غير متوقع. هناك الكثير من الأماكن الرائعة التي يمكن زيارتها في تيمور الشرقية.

وكذلك ناقشت كمبوديا وتيمور الشرقية الفرص المحتملة للتعاون في الترويج للسياحة وتسهيل سفر السياح بين البلدين حيث جرت المناقشة بين سوك سوكين، وزير السياحة وفرانسيسكو كالبوادي لاي، نائب رئيس الوزراء والوزير المنسق للشؤون الاقتصادية ووزير السياحة والبيئة في جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية هنا في بنوم بنه يوم 28 أغسطس.

وهناك ستجد الشلالات وهي واحدًا من أبرز الوجهات الطبيعية في تيمور الشرقية حيث يتميز الموقع بمجموعة من الشلالات الجميلة التي تتدفق من بين الغابات الخضراء حيث يمكنك الاستمتاع بالمشي لمسافات طويلة والتجول في المناظر الطبيعية الخلابة والسباحة في المياه العذبة.